كسر عنق الفخذ؛ تدبيره والوقاية منه

كسر عنق الفخذ؛ كيفية تشخيصه والتعامل معه

كسر عنق الفخذ يدعى بكسر الموت نظراً لكثرة الاختلاطات التي تحدث فيه، وهو من الكسور الشائعة خاصة عند كبار السن، لذا يجب توخي الحذر والإسراع في تشخيصه وعلاجه.

يقع عنق عظم الفخذ تَحت رأس الفخذ وبين المدورين (المدور الكبير والصغير) ضمن مفصل الفخذ، أي يقع عنق عظمة الفخذ داخل المحفظة intracapsular ضمن الجوف الحقي، لذلك يمكن اعتبار كسر عنق عظمة الفخذ من كسور داخل المحفظة أو كسور مفصل الورك hip joint fracture، سنتعرف في هذا المقال حول كيفية التشخيص والتعامل مع هذا النوع من الكسور.

صورة توضح مفصل الورك الذي يتكون من رأس الفخذ الذي يشبه الكرة يتلاءم مع الجوف الحقي في عظم الورك، يعتبر عنق الفخذ جزءاً من مفصل الورك بسبب توضعه ضمن محفظة المفصل
مكونات مفصل الورك، وتوضع عنق الفخذ فيه

لمحة عن كسر عنق الفخذ

تصيب كسور عنق عظمة الفخذ femoral neck fracture القوقازيين أكثر من الأفارقة، كما تعاني النساء أكثر من الرجال من هذا الكسر، وخاصة بعد سن اليأس بسبب زيادة احتمالية حدوث ضعف ببنية العظم في هذه الأعمار.

معدل الوفيات في كسر عنق الفخذ في المملكة المتحدة يصل بين 20% إلى 35% في غضون عام بعد الإصابة بكسر عنق عظم الفخذ.

فئة كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 60 إلى 70 أكثر عرضة لحدوث كسر في النهاية العلوية للفخذ (كسور عنق عظمة الفخذ) وذلك بعد تعرضهم لرض أو سقوط بسيط على الجانب.

يكثر هذا الكسر عند المسنين بسبب إصابتهم بهشاشة بالعظام أو ترقق في كثافة العظام لديهم، ويمكن أن يحصل بحالات أقل عند الشباب والأطفال إذا كان لديهم مشاكل في العظام (مثل ورم بالعظام أو هشاشة أو حثل عضلي…) أو بعد التعرض لإصابة قوية (مثل حادث سير أو السقوط من ارتفاع عالي).

تصنيف كسر عنق الفخذ

يصنف كسر العنق لعظم الفخذ حسب مستويين:

حسب مستوى الكسر

  • كسر تحت الرأس مباشرة
  • كسر بمنتصف عنق عظم الفخذ
  • كسر قاعدي (كسر قاعدة عنق الفخذ)
صورة توضح أنماط كسر عنق الفخذ حسب مكان الكسر، قاعدي، تحت الرأس، ومنتصف العنق
أنواع كسور عنق الفخذ حسب مكان الأذية

حسب درجة التبدل

  • درجة 1: كسر جزء من العنق
  • درجة 2: كسر كامل العنق دون تبدل
  • درجة 3: كسر كامل العنق مع تبدل خفيف
  • درجة 4: كسر كامل العنق مع تبدل شديد

تتأثر التروية الدموية لعنق الفخذ بمكان الكسر؛ فكلما كانت الإصابة أقرب لرأس عظمة الفخذ كان النزف أشد.

أعراض كسر عنق الفخذ

تشمل الأعراض ظهور إحدى العلامات التالية:

  • ألم شديد بمنطقة الورك مع منطقة أعلى عظم الفخذ
  • لا يستطيع المريض النهوض بعد الإصابة وحصول الكسر
  • عدم القدرة على المشي أو رفع الطرف المصاب (يستطيع فقط ثني الركبة)
  • قصر بالطرف المصاب في حال كان الكسر متبدل
  • قد يحدث دوران جانبي للطرف المصاب

المضاعفات والاختلاطات لكسر عنق الفخذ

ظهور إحدى الحالات التالية يشير إلى حصول الاختلاطات، تشمل مضاعفات كسر عنق عظم الفخذ:

  1. النخرة الجافة التي يمكن أن تحدث بسبب خطأ أثناء العمل الجراحي أو بسبب تثبيت سيء، ويمكن أن تحدث بعد أن يندمل الكسر.
  2. الاستلقاء لمدة طويلة بسبب الكسر يمكن أن يؤهب لحصول صمة أو التهاب مجاري بولية وذات رئة.
  3. عدم حصول التئام: يحصل بسبب عدم تثبيت جيد.
  4. الداء التنكسي (الفُصال العظمي).

تشخيص كسر في عنق الفخذ

من المهم جداً وضع التشخيص مبكراً في هذا النمط من كسور العظام وإيجاد التصنيف الدقيق لتوفير العلاج المناسب.

الفحص السريري

فحص يقوم به طبيب إختصاصي في الجراحة العظمية يفحص فيها الحالة العامة للمريض ثم يتأكد من سلامة العظام والمفاصل الأخرى في الجسم، كما يتم أخذ القصة السريرية للمريض والسؤال عن سوابقه ونشاطاته، وعن وجود أمراض مرافقة لديه، ثم تُفحص حركة المفاصل التي يشعر المريض فيها بألم (مفصل الورك) وتُختبر قوة العضلات في هذه المنطقة.

التصوير الشعاعي

  1. الأشعة السينية: الصورة بالوضع الأمامي هي الأفضل لتحديد نمط الكسر.
  2. المقطعي المحوسب CT: يفيد في تحديد حصول التبدل ودرجة التفتت.
  3. الرنين المغناطيسي MRI: يفيد في حال عدم ظهور الكسر على الأشعة السينية، لكنه لا يفيد في تقييم صلاحية رأس عظم الفخذ المكسور.
  4. تصوير العظام Bone Scan: إفادته مثل الرنين المغناطيسي.

علاج كسر عنق الفخذ

يختلف العلاج باختلاف مكان الكسور وشدتها إضافة إلى أنواع الكسور الحاصلة، حيث يشمل:

العلاج المحافظ

من النادر أن تلتئم كسور عنق عظمة الفخذ في هذا النمط من العلاج، تشمل الراحة والاستلقاء لمدة شهر إلى شهرين، يقتصر العلاج المحافظ على الحالات التالية:

  • عند الأطفال؛ وذلك في حال وجود كسور غير متبدلة.
  • في حال وجود مضاد استطباب للعمل الجراحي (كما في حالة كبار السن الذين لا يتحملون اجراء عملية جراحية).

العلاج الدوائي

كما في جميع كسور العظام يجب التعامل مع الألم الناتج عنها، يمكن إعطاء دواء باراسيتامول أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs، وفي حال عدم الاستفادة يمكن اللجوء لأحد الأدوية الأفيونية.

العلاج الجراحي

يعتبر كسر عنق الفخذ من العمليات الإسعافية التي يجب أن تُجرى خلال 24 ساعة لتجنب حصول تموت أو تنخر برأس عظمة الفخذ وتشمل:

تثبيت داخلي

يتم عبر تركيب مسامير في مفصل الفخذ، وهو يتطلب خبرة ومهارة كبيرة من الطبيب الممارس؛ حيث يستخدم براغي معدنية على شكل مسامير لتثبيت الصفائح المعدنية بين جسم ورأس الفخذ، ولا تجرى في حال الإصابات المتأخرة.

علاج كسر عنق الفخذ بالتثبيت الداخلي بواسطة ثلاثة مسامير متوازية
صورة شعاعية توضح تركيب مسامير في مفصل الفخذ

 استبدال رأس الفخذ

يستطب تبديل مفصل الورك في كسور العظام المتبدلة وعند كبار السن ولها نوعين:

  1. زرع مفصل جزئي اصطناعي: في حال الأذيات الخفيفة وعند المسنين.
  2. زرع المفصل الكلي: عند الأعمار الأصغر أو وجود أذية شديدة.

تتوفر في تركيا تقنية حديثة لاستبدال مفصل الورك هي: عملية تبديل الورك بالروبوت.

علاج كسر عنق الفخذ عبر الاستبدال الجزئي لمفصل الورك؛ وفيه يقوم الطبيب بتغيير القسم العلوي من عظم الفخذ ووضع رأس وعنق صناعيين مكانه
صورة شعاعية توضح علاج كسر عنق الفخذ عبر عملية استبدال مفصل الورك الجزئي

إعادة التأهيل الفيزيائي

تشمل تمارين لتقوية العضلات نظراً لفترة الاستلقاء الطويلة والتيبس الحاصل بالعضلات.

الوقاية من كسر عنق الفخذ

يمكن لكبار السن تجنب حصول هذا النوع من الكسور عبر إجراء التعليمات التالية:

  • ممارسة الرياضة بانتظام والمشي كل يوم؛ حيث يساعد ذلك على زيادة تدفق الدم والأوكسيجين إلى الأنسجة بما في ذلك العظام والعضلات.
  • تناول أغذية تحتوي على فيتامين د أو التعرض للشمس أو تناول أدوية فيتامين د في حال كان هذا غير ممكن.
  • تثقيف المرضى يلعب دور مهم في تجنب حصول إصابة جديدة لديهم.
  •  الانتباه على كبار السن وحمايتهم من السقوط بتصميم ألبسة خاصة تقي من حصول كسور العظام، ووجود مرافق في حال كان المسن يعاني من صعوبة بالمشي.

وختاماً فإن كسور عنق عظم الفخذ تدل على وجود كسر بجانب رأس الفخذ في العنق بين الرأس والمدور الكبير، مما يمكن أن يؤدي إلى تأثر تروية رأس الفخذ، وحدوث تموت فيه لذا يجب الإسراع قدر الإمكان بوضع التشخيص لضمان علاج فعال لهذه الحالة.


المصادر:

  1. OrthoInfo
  2. Medscape
  3. healthline
  4. Orthobullets

الأسئلة الشائعة

كسر عظم الفخذ من الكسور الخطيرة، لذلك يجب التعامل معه بسرعة بسبب النزف الغزير الذي يصاحب هذا النمط، تعتبر كسور عنق الفخذ من الكسور النادرة نسبياً لكن من الأنواع الخطيرة للغاية نتيجة حصول النخرة الجافة وعدم الاندمال كاختلاطات رئيسية والتي تؤدي إلى موت المريض في حال إهمال العلاج، كبار السن يندرجون ضمن الفئات الأكثر خطراً.

يعتمد طول فترة الشفاء على نوع ومكان الكسر الحاصل، يحتاج الشفاء التام وسطياً فترة 1 إلى 4 أشهر بعد جراحة عنق الفخذ، لكن قد لا يعود الشخص المصاب إلى سابق عهده.

الآلام الشديدة التي تصاحب كسور عنق عظم الفخذ تسبب مكوث المريض لفترة طويلة في المشفى مما ينجم عنه خطورة حصول الكثير من الاختلاطات والمضاعفات.

في حال مقدرة المريض على الحركة، يمكن البدء بتمارين إعادة التأهيل الفيزيائي خلال الأسبوع الأول من الإصابة (بعد 5 إلى 10 أيام).

لحجز موعد عند الدكتور شتين ايشك
في إسطنبول إضغط هنا

لحجز موعد عند الدكتور شتين ايشك
في إسطنبول إضغط هنا

AR